فن الرد على الكلام الجارح بشكل مهذب

فن الرد على الكلام الجارح يحتاج إلى تدريب النفس على كيفية فهم الآخرين والتعامل مع كلماتهم المسيئة بلباقة وشجاعة، أن تكن مهذبًا لا يعني على الإطلاق أن تكون ضعيفًا فالتهذيب لا يتعارض مع قوة الشخصية، وحتى تتمكن من الرد بتهذيب وقوة على من يوجه إليك الكلمات الجارحة عليك بتعلم فنون الرد على الكلمات المسيئة بذكاء وحكمة.

فن الرد على الكلام الجارح

الرد على الكلام الجارح 2 300x169 - فن الرد على الكلام الجارح بشكل مهذب
فن الرد على الكلام الجارح

كثيرًا ما نتعرض خلال المواقف الحياتية التي نعشها يوميًا إلى كلام جارح دون أن نعي كيفية التعامل مع هذه المواقف التي تولد بداخلنا شعورًا بالانزعاج والتوتر، فقد نواجه مشكلة في كيفية الرد على الإساءة، مما يجعلنا دائمي اللوم لأنفسنا بسبب تأخرنا في الرد على إساءة الآخرين، فيما يلي نقدم بعض النصائح التي أوصى بها خبراء التنمية البشرية في كيفية الرد على الكلام الجارح:

  • تمهل قليلًا قبل الرد على الإساءة، دقائق معدودة بإمكانها توليد أفكار قوية تجعل ردك يخترق الشخص المسيء لك كسهام قاتلة.
  • شرب الماء البارد أو العصير من شأنه تحسين حالتك المزاجية، حتى تتمكن من تحديد الرد المناسب على الكلام المسيء.
  • كرر السؤال مرة أخرى على الشخص المسيء، فإن تكرار السؤال المحرج يحرج الشخص بلباقة.
  • أضف بعض المرح إلى الموقف إذا كان الشخص المسيء لك من أصدقائك، فلا بأس في ذلك.

فن الرد المهذب

استخدم إحدى الطرق التالية للرد على الكلام الجارح:

  • تجاهل الشخص المسيء: إن التجاهل قاعدة أساسية تابعة لمجموعة من قواعد فن الرد على الكلام الجارح حيث يؤدي تجاهل الشخص الذي ألقى إليك بكلمات جارحة إلى شعوره بالانزعاج والغضب.
  • المواجهة القوية: يستطيع الشخص الذي وجهت إليه كلمات مسيئة أن يواجه من أساء إليه، ولكن يجب أن يتحلى بالقوة والشجاعة والتمهل، فالسرعة ستجعله يتلفظ بكلمات قد تجعل موقفه أضعف وتسبب له الكثير من المشكلات فيما بعد.
  • تجنب التواجد في المكان الذي يوجد به الشخص المسيء إليك، هذا التصرف سيولد لديه شعورًا بالارتباك والإحراج، مما يجعله يعيد النظر في أمر كلماته المشينة التي وجهها إليك في السابق.

تعلم فنون الرد السريع

سماع الكلمات المسيئة يبعث في أنفسنا شعورًا بالإحباط واليأس، وتتولد لدينا رغبة عارمة في رد الإساءة، والبعض منا قد يخطئ في اختيار كلماته عند المواجهة، فالغضب حينها يكن هو سيد الموقف، ولذلك لا بد أن يتعلم الإنسان كيفية الرد على الإساءة بلباقة من خلال اتباع إحدى الطرق التالية:

  • الهدوء: هدوء الشخص الذي يرغب في مواجهة من أساء إليه يجعل منه مواجهًا قويًا، فلا بد أن يتعلم الإنسان الذي يرغب في مواجهة خصمة فن الرد على الكلام الجارح من خلال إلقاء كلمات محددة توضح حقيقة موقفه وتدافع عما وجه إليه من إساءة، هذا الهدوء سيجعل الخصم يشعر بالاستفزاز والغضب.
  • كشف الحقيقة: أن تلجأ إلى طريقة إظهار الحقيقة للرد على إساءة شخص ما تؤكد أن الموقف لا يحتمل التمهل أو التخطيط للرد، فربما نسبت إليك تهمًا عارية عن الصحة، وفي هذه الحالة لا بد وأن تواجه هذا الشخص بكلمات قوية تبطل حجته الضعيفة وتكشف كذبه أمام الجميع، ولكن تذكر لا بد وأن تواجه وأنت على صواب، لذلك لا بد من تجميع الأدلة الكاملة التي تؤكد صدق أقوالك حتى تكسب تعاطف المحيطين بك.

فن الرد على السخرية 

 تعلم فن الرد على الكلام الجارح من خلال اتباع النصائح التالية:

  • إذا قام أحد بالسخرية منك وألقى إليك بأسئلة أزعجتك، إذا عليك بتوجيه الأسئلة إليه حتى تتسبب في إرباكه والتقليل من شأنه.
  • ينصح خبراء التنمية البشرية بالهدوء وتجنب الانفعال، فلا تنجرف إلى الصراع وتحكم في أعصابك.
  • إذا كانت الكلمات المسيئة موجهة إليك من شخص اصغر منك سنًا، فاحرجه بالتحدث إلى من هو أكبر منه وتجاهل الحديث مع المسيء، هذا الأمر كفيل بأن يجعله يشعر بالاستياء والهزيمة.
  • بعض المواقف تتطلب رد الإساءة بالإساءة، وبعض الشخصيات المستفزة لا تتوقف عن إلقاء الكلمات البذيئة إلا إذا وجهت لها كلمات مسيئة، فإذا تطلب الأمر ذلك، فلا بأس.

فنون الرد على الكلام المسيء  

يتساءل البعض عن كيفية تعلم فن الرد على الكلام الجارح تلك الكلمات التي تشعر الإنسان باليأس والغضب، فالإساءة دائمًا ما تبع من نفس حاقدة لا تكن الحب أو الود للآخرين، وفيما يلي نقدم بعض الطرق التي يمكن اتباعها للرد على الكلمات الجارحة:

  • لا تكن عنيدًا ولا تدافع باستماتة عن موقفك وأنت على خطأ، تمهل قليلًا وجمع معلومات كافية لإثبات صحة موقفك، وفي هذه الحالة يمكنك التوقف قليلًا عن الحديث وتذكر أحداث الموقف الذي نشب عنه الخلاف، وربما تحتاج إلى سؤال الآخرين للتأكد من صحة أقوالك، فالمكابرة عن جهل سيضعف موقفك.
  • كن ذكيًا وأجب بردود مقتضبة، فالسرعة في الرد على الإساءة بإجابات مختصرة تجعل خصمك في حيرة من أمره محاولًا البحث عن سبب جديد ليكمل خلافه ويستعيد زمام الأمور من جديد، فلا تسمح بذلك وكن قويًا.
  • درب نفسك على عدم الانفعال، فالقوة يستلزم التحلي بالصبر والثقافة والقدرة، وحتى تتمكن من هزيمة خصمك ورد الإساءة عنك لا بد وأن تكن شجاعًا متمهلًا وقويًا.

كلمات للرد على الإهانة 

 العبارات التالية ستعلمك فن الرد على الكلام الجارح على هيئة أسئلة أو ردود جارحة:

حقًا إن الوقاحة لا تناسبك مطلقًا.

كنت أظن أن لديك ردًا أفضل من ذلك.

هل تريد مني ردًا مهذبًا أم حقيقيًا؟

لقد أثبت لي أنك أسوء مما كنت أتوقع.

ألم تيأس من قول الأكاذيب؟ أم أن الصدق لم يعرف طريقك يومًا.

اثبت لي صدق أقوالك.. ولك مني اعتذار إن كنت مخطئًا.

لقد حاولت كثيرًا أن أحسن الظن بك، ولكن محاولاتي باءت بالفشل.

تكمن القوة في الشجاعة، وأرى أنك بحاجة إلى بعض منها.

الرد على الكلام السلبي

  رد الإساءة يتطلب التحلي ببعض الصفات القوية، وحتى تتعلم فن الرد على الكلام الجارح لا بد وأن تدرك أن تجنب التعامل مع الشخص الذي يقلل من شأنك أو كثير الانتقاد لك يعد الحل الأمثل في بعض مواقف ذلك  الشخص يعد مصدرًا من مصادر الطاقة السلبية التي من شأنها إحباطك عن التقدم في حياتك.

اسعى إلى تفهم موقف الشخص الذي يوجه إليك الكلمات السلبية، ففي علم النفس يسمى هذا الأمر بالاستماع إلى ما وراء العاطفة، هذا التصرف يعد من التصرفات الحكيمة والذكية، فقد يلجأ البعض إلى قول كلمات سلبية في محاولة منهم إلى لفت الأنظار إليهم من خلال التقليل من شأن الآخرين، فإذا أنصت إلى من يحاول التقليل منك ربما اتضحت لك حقيقة موقفه.

لا مانع من طرح الأسئلة على الشخص الذي يلقي إليك بكلمات مسيئة، هذه الطريقة تعد من الطرق الفعالة التي تلامس المشاعر وتجعل الشخص يهدئ ويعيد التفكير فيما قال، وربما تكن هذه الطريقة بداية إزالة سوء الفهم بينكما وإعادة العلاقة إلى طريقها الصحيح.

الخاتمة

إن التعامل مع الأشخاص كثيري الانتقاد الذين يتعمدون إهانتك يتطلب التحلي بصفات قوية تجعل منك محاربًا شرسًا قادرًا على رد الإساءة بذكاء وحكمة، تعلم مهارات الرد بذكاء لتكن مواجهًا لا يستهان به. 

وإلى هنا يكون موقع أحلى هاوم قد إنتهى من تقديم فن الرد على الكلام الجارح بشكل مهذب وذلك ضمن السلسلة الدورية والمستمرة التي نُقدمها لكم مؤخرًا.

أقرأ أيضاً : أروع كلمات عن التسامح وصفاء القلوب

جميع النصائح المذكورة هنا هي إعلامية وتم ترجمتها من المواقع الأجنية و لا تغني من استشارة أهل الاختصاص راجع صفحة

إشعار حقوق الطبع لموقع أحلى هاوم الإلكتروني

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More