لماذا “وقتي الخاص” جزء صحي وضروري من الأمومة – تنظيم الوقت للأمهات –

مَن مِن الفتيات لا تحلم أن تصبح أما؟! من التي لا تنتظر ذاك اليوم الذي تسمع فيه لفظ ماما حتى ولو كان بقصد التذمر والشكوى، فحتى الفتاة الطامحة التي نراها تبجل العمل وتبغي الوصول إلى مراتب العلم العليا بدل الزواج المبكر والأطفال نستشعر أن فطرتها البشرية تبوح بالعكس.

فهي تريد أن تصبح أُما، بل وتتوق إلى ذلك مهما علا سقف طموحاتها العلمية والعملية ومهما بلغت من المناصب ما بلغت، فالأمومة تبقى فضيلة وحاجة شعورية لا تعوض بقناطير الذهب والفضة، ولا يمكن أن يغنينا عنها علو المناصب والشهادات العلمية.. ولا جدال أنها شهد الحياة وزينتها..

1081015562 H - لماذا "وقتي الخاص" جزء صحي وضروري من الأمومة - تنظيم الوقت للأمهات -

  • الآن ، ليس الأمر كما لو أن الأم أنانية ، أو ليست سعيدة بالالتزام بواجباتها اتجاه أولادها.
  • كما أنه ليس أن الأم لا تستمتع بأمومتها أو ترغب في التخلص من وظائفها.
  • بالطبع كل أم تحب أطفالها وعائلتها. بالتأكيد لا يمر يوم واحد دون أن تشكر الله على بركاته.
  • إن المهام اليومية للأمهات ، التي توفرها طوال الوقت لعائلتها ، ومساعدة الأطفال في دراستهم ، تجعلها تشعر بالإرهاق – تمامًا وحقاً. لا تريد أن تقضي كل دقيقة تشعر بالتوتر.
  • وهذه قصة كل الأمهات أيضًا ، أليس كذلك؟
  • وبوصفكن أمهات ، فإنكن تضحين بكثافة لجعل أطفاكم يشعرون بالأمان والسعادة ، لكن الاعتناء بأنفسكن يأخذ مرتبتا خلفية. إذا حاولتن التركيز على طرق لجعل أنفسكن تشعرن بالسعادة ، فإن كمية هائلة من فيضانات ستسيل.
    أليس كذلك؟

الحياة اليومية

الحياة اليومية المزدحمة ، الأعمال المنزلية ، الأطفال ، والليالي الطوال تجعلنا غارقين في بعض الأحيان.
لذا ، في رأيي ، لا بأس من أن نعتني بأنفسنا أو نفكر في أنفسنا.
تلك الدقائق القليلة الإضافية من النوم ، وقت إضافي للاستحمام ، دقائق قليلة إضافية لاحتساء فنجان ساخن من القهوة أو الشاي …

لماذا تحتاج الأمهات لبعض الوقت الخاص.

297734705 H - لماذا "وقتي الخاص" جزء صحي وضروري من الأمومة - تنظيم الوقت للأمهات -

1. يعزز الإنتاجية

  • من الشائع بالنسبة لكل الأمهات أن تشعرن بالإرهاق بعد يوم طويل من النشاط. إن تلبية احتياجات الأطفال ، والزوج ، والعائلة ، والأعمال المنزلية ، والقائمة التي لا تنتهي ، تمتص كل الطاقة من خارجهن. في معظم الأحيان ، فإن هذا الأمر غالبا ما يؤدي إلى الإحباط والقلق. لكن أخذ المساعدة من أفراد عائلتك أو تجاهل المهام غير الضرورية يمنحك استراحة. يساعد على الحفاظ على جسمك وروحك هادئة. وبعد تجديد نفسك ، تشعر بالحيوية وزيادة الإنتاجية.

2. الدافع

  • إن أخذ بعض الوقت لنفسك يزيد من مستوى تحفيزك. أنت مستعدة لتولي مهامك بحماس بشكل متجدد. يمكنك أن تفعلي أكثر من ذلك بكثير وبطريقة أفضل. ستكونين أكثر تركيزًا على عملك.

3. يبقي الإجهاد بعيدا عنك

  • عندما تحصل على بعض الوقت لنفسك ، تشعر بالسعادة والسلام. تستمتع بما تفعله. يجعلك أكثر سعادة في حياتك وفي كل حالة. هذا يؤدي إلى الإيجابية ويبقيك بعيداً عن أي نوع من السلبية والاكتئاب. وعموما ، فإنه يفعل المعجزات لحالتك المزاجية.

4. يساعدك رعاية الآخرين

  • عندما تستثمر الوقت في الرعاية ذاتك، فهذا يجعلك سعيدًا لأنك تحصل على فرصة للقيام بما تريد. الأشياء التي كنت تتجاهلها أو تؤجلها في حياتك الشخصية تجري الآن. هذا يؤدي إلى الرضا ، مما يمنحك السعادة. لذلك عندما تكون سعيدًا من الداخل ، ستتمكن من رعاية الآخرين بشكل أكثر كفاءة.

5. يجعلك أم أفضل

  • الإجهاد اليومي أحيانا يربكنا ، نحن ننكسر وهذا يؤثر على الأطفال. عن طريق أخذ بعض الوقت لنفسك ، فإنه يساعدك على الأداء والتصرف بشكل أفضل. سوف تكون قادرة على التعامل مع نوبات الغضب ، والتعامل مع غضبهم ، وتقديم أقصى قدر من الرعاية بطريقة أفضل.
    لذا ، أخيراً ، أحثك ​​على أخذ بعض الوقت لنفسك ، افعل شيئاً تحب القيام به لأنه سيجعلك تشعر بالسعادة يجدد المحتوى والنشاط. بدلًا من الغلق على نفسك أو الحكم عليها ، اقضي وقتك في أن تكون أفضل وأكثر سعادة  وأكثر صحة لك ، لأن هذا هو كل احتياجات أطفالك.

نصائح لتنظيم الوقت للأمهات

نصائح لتنظيم الوقت للأمهات عديدة ومتنوعة، إليكم في ما يأتي أهم وأبرز نصائح لتنظيم الوقت للأمهات:

1. تقييم المهام المطلوبة

كثير من الأمهات تقضين وقت طويل في إنهاء مهام غير أساسية ويمكن تأجيلها لوقت آخر مقابل مهام أكثر أهمية، وبالتالي يضيع الوقت دون القيام بالأمور الضرورية، مما يجعلها تؤجل الكثير من الأساسيات لوقت لاحق، لذلك يجب على الأم معرفة أولوياتها اليومية والبدء بالأشياء الهامة ثم النظر في الأمور الأخرى.

2. التفكير المستقبلي

يمكن أن تستفيدي بالوقت عندما تقومين بالاستعداد مبكرًا ووضع خطّة مستقبلية لليوم القادم، إذ يفضل تجهيز الطعام الذي يمكن حفظه في الفريزر لمدة أسبوع، بحيث لا يتطلب منكِ وقت لتحضيره فيما بعد، وكذلك يجب أن تخصصي وقت في المساء لتفكري فيما ستفعليه غدًا حتى يصبح اليوم منظم.

3. تخصيص مكان للأغراض الهامة

حتى لا تضيع منكِ أي أغراض وتهدرين وقتًا طويلًا في البحث عنها يجب ترتيب المكان المخصص لتخزين الأشياء بشكل جيد، فعلى سبيل المثال إذا كان لديكِ أوراق هامة بالطفل يجب وضعها في مجلد خاص بها والاحتفاظ بها في مكان مناسب، أيضًا ينصح بالاحتفاظ بنسخ من الأوراق الهامة حتى إذا كانت هناك حاجة لاستخدامها في وقت آخر.

4. تثبيت روتين الطعام

بعض الأمهات يخطئن في جعل موعد تناول الوجبات الثلاثة عشوائي وغير منتظم، فمن المفترض أن يكون هناك وقت محدد لكل وجبة، فهذا يساعد في تنظيم الوقت بالإضافة إلى الحفاظ على النظام الصحي لكل الأسرة، وعندما يكون هناك وقت محدد لتناول الطعام، فإنه سيتيح لكِ القيام بتحضير الطعام في نفس الأوقات يوميًا وستجدي وقت لإنجاز المهام اليومية المختلفة.

5. تدوين الملاحظات

نتيجة لضغوط الحياة قد تنسى بعض الأمهات ما يجب أن تفعله من مهام، لذلك يجب أن تدون الملاحظات الهامة حتى تعود لها فيما بعد ولا تنسى القيام بها، فمثلًا يمكن أن يكون لديها موعد مع الطبيب أو استلام أوراق هامة وغيرها من المهام وعندما تقوم بكتابتها سوف تتمكن من تنظيم هذه المواعيد وعدم نسيانها.

كما يمكنها كتابة ما تريد شراءه سواء أغراض الطعام أو أدوات خاصة بالطفل وغيرها ويفضل وضع هذه الملاحظات على الثلّاجة لتكون ظاهرة أمامها دومًا.

6. الاستفادة بالإنترنت

هناك العديد من الأمور التي يمكن إنجازها عبر الإنترنت، مثل: معرفة معلومات بشأن صحة الطفل، ودفع الفواتير الشهرية، وحجز السفر، وغيرها من الأمور التي تساعد في الاستفادة من الوقت، كما يمكنك الاطلاع على تخفيضات المتاجر أو الأماكن التي يمكن أن تقتني منها بعض الأشياء لتحددي وجهتك قبل النزول ولا تضيعي وقتك في البحث كثيرًا عمّا ترغبين بشرائه.

في المقابل يجب الالتزام بوقت محدد للجلوس على الإنترنت من أجل الترفيه، وتطبيق هذا على كافة الأطفال أيضًا وهكذا يصبح الإنترنت شيء مفيد وأساسي بدلًا من استخدامه في إضاعة الوقت فقط.

7. النوم مبكرًا

النوم مبكرًا سوف يضمن الاستيقاظ مبكرًا وبكل نشاط وحيوية والاستفادة باليوم كاملًا وإتمام كل المهام في موعدها، أما السهر لفترات طويلة يؤدي للاستيقاظ في وقت متأخر وحتى مع النوم لفترات طويلة سوف تشعر المرأة بالإرهاق لأنها لم تنام في الوقت المخصص للنوم.

كما أن اعتياد طفلك على النوم مبكرًا سيجعل نومه منتظم، لذلك يجب أن ينام جميع أفراد المنزل في وقت واحد، وذلك لأن الطفل يحتاج فترة نوم أطول، وسوف تستيقظ الأم مبكرًا قبل الطفل ويكون لديها وقت للقيام بعدة مهام صباحية أثناء نوم الطفل.

8. الحفاظ على المنزل مرتبًا

حيث أن الفوضى في المنزل تجعلك تهدرين وقت كبير في إعادة ترتيبه، كما أن هذا يسبب التوتر والقلق وعدم القدرة على التركيز في الأشياء الأخرى الهامة، ولذلك حافظي على منزلك منظمًا بقدر الإمكان ليكون روتين الترتيب والتنظيم اليومي بسيط ولا يحتاج لوقت طويل.

9. عدم تولي مهام إضافية

كثير من الأمهات العاملات يوافقن على تولي مهام إضافية وأعباء تحتاج لوقت طويل على الرغم من وجود مهام أخرى لديهن في المنزل، ولا شك أن الطموح والسعي للنجاح من الأمور الهامة في الحياة، ولكن لا يأتي هذا على حساب الأسرة والمنزل.

يمكن أن توافقي على القيام ببعض العمل في المنزل إذا كان لديكِ وقت فائض لهذا، ولكن إذا كانت المهام المنزلية متكدسة لديكِ فيصعب أن تصبحي مسؤولة عن أمور أخرى لأنكِ بذلك سوف تقصرين في المنزل والعمل أيضًا.

10. الاهتمام بنفسك

مع كل هذه الأمور يجب أن تخصصي وقت للاهتمام بجمالك، فوسط هذا الزحام الكبير قد تهملي نفسك مما يؤثر على نفسيتك بمرور الوقت، ولا يقتصر هذا على العناية الشخصية والجمالية بل يجب أن تخصصي وقت للاسترخاء وممارسة الأنشطة والهوايات المفضلة لديكِ حتى تستطيعين إكمال مهامك اليومية بكل حماس.

جميع النصائح المذكورة هنا هي إعلامية وتم ترجمتها من المواقع الأجنية و لا تغني من استشارة أهل الاختصاص راجع صفحة

إشعار حقوق الطبع لموقع أحلى هاوم الإلكتروني

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More