6 علامات وأعراض لمرض الألم العضلي التليفي يجب أن تعرفها

الألم العضلي الليفي حالة مزمنة تسبب آلامًا متكررة في الجسم. يصيب حوالي 8٪ -15٪ من جميع البالغين في الولايات المتحدة وهو أسوأ عند النساء منه عند الرجال.

6 علامات وأعراض لمرض الألم العضلي التليفي يجب أن تعرفها - %categories

يمكن أن يجعل الألم العضلي الليفي الأشخاص أكثر حساسية للألم والحنان في العضلات ، إلى جانب قلة النوم والتعب والاكتئاب.

تابع القراءة لإلقاء نظرة أعمق على هذا المرض.

علامات وأعراض فيبروميالغيا

يمكن أن يكون للألم العضلي الليفي أسباب متعددة مثل صدمة حديثة للجسم (على سبيل المثال ، إصابة شديدة) ، وعدوى (على سبيل المثال ، عدوى إبشتاين بار الفيروسية ومرض لايم) ، وعملية جراحية كبرى ، وصدمة عاطفية كبيرة.

الأعراض الأكثر شيوعًا للألم العضلي الليفي هي كما يلي.

1. انتشار الآلام

أكثر أعراض الألم العضلي الليفي شيوعًا هو الألم المزمن المنتشر في جميع أنحاء الجسم. وصف المرضى الألم بأنه إحساس حارق أو وجع خفيف. يمكن أن يتركز في مناطق مثل الرقبة والرأس ويمكن الشعور به في العضلات والمفاصل.

2. الحساسية المفرطة

يمكن أن يتسبب الألم العضلي الليفي في زيادة الحساسية لدى بعض الأشخاص. يؤدي هذا إلى أن تصبح بعض مناطق الجسم “حساسة للمس” أو حساسة للمس.

قد يعاني بعض المرضى أيضًا من حساسية تجاه الضوء وبعض مكونات الطعام وما إلى ذلك.

3. التصلب

ارتبط الألم العضلي الليفي بتصلب العضلات وتشنجاتها. يمكن أن يسبب تقلصات متكررة للعضلات مع الرقة.

اقرأ أيضا:  العلاجات المنزلية للتكيس العقدي

4. التعب ومشاكل النوم

نظرًا لأن الألم العضلي الليفي يسبب ألمًا مزمنًا ، فإن العديد من الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة يعانون من التعب والأرق المستمر.

قد يتداخل ألم الجسم مع أنماط نومك. قلة النوم المناسب يمكن أن تجعلك تشعر بالتعب ويمكن أن تتداخل مع الأنشطة اليومية ، مما يسبب دورة ثابتة من التعب.

5. المشاكل المعرفية (“فيبرو ضباب”)

قد يسبب الألم العضلي الليفي مشاكل معرفية لدى بعض الأشخاص. إنه يؤثر على قدرتهم على التعلم واتخاذ القرارات والتفكير بوضوح أو تذكر الأشياء.

6. الآثار الصحية

بعض الأعراض الأخرى المرتبطة بالألم العضلي الليفي هي:

  • متلازمة تململ الساق – متلازمة تململ الساق هي حاجة مستمرة لتحريك ساقيك أو قدميك وهي شائعة عند الأشخاص الذين يعانون من قلة النوم والقلق. نظرًا لأن الألم العضلي الليفي يرتبط أيضًا بمشاكل النوم ، فإن العديد من الأشخاص المصابين بالألم العضلي الليفي يعانون أيضًا من متلازمة تململ الساق.
  • الاكتئاب – قد يساهم الألم المزمن والتعب والأرق في تطور الاكتئاب لدى بعض الأشخاص المصابين بالألم العضلي الليفي.
    متلازمة الجسدنة – تشير إلى حالة قد يؤدي فيها القلق الشديد أو الألم إلى جعل الشخص غير قادر على أداء المهام اليومية الروتينية.
  • الصداع أو الصداع النصفي – يعد الألم في الفك أو الرأس أو الرقبة من الأعراض الشائعة للفيبروميالغيا. كما أنه يسبب الصداع النصفي المتكرر لدى بعض الناس.
  • آلام الحوض
  • بطانة الرحم – بطانة الرحم هي حالة تسبب فرط نمو الأنسجة التي تبطن الرحم عند النساء. يمكن أن يسبب هذا ألمًا متوسطًا إلى شديدًا.
  • فرط نشاط المثانة – يشير هذا إلى عدم القدرة على حبس البول أو الرغبة في التبول بشكل متكرر.
    مشاكل المعدة والأمعاء – تم ربط الألم العضلي الليفي بمتلازمة القولون العصبي (IBS) ، وهي حالة تسبب آلامًا في المعدة أو تقلصات أو غازات أو إمساك أو إسهال.
اقرأ أيضا:  تمارين آمنة وبسيطة للكتف المتجمدة

علاج الألم العضلي الليفي

قد يصف طبيبك بعض الأدوية لعلاج الألم العضلي الليفي. بالإضافة إلى ذلك ، قد يُنصح بإجراء تعديلات على نمط الحياة والنظام الغذائي لتحسين الشفاء.

1. الأدوية

  • بريغابالين هو دواء شائع يوصف للألم العضلي الليفي. يساعد في تقليل الألم والتعب ويحث على النوم بشكل أفضل.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) هي مسكنات شائعة قد تقلل الألم والحنان.
  • جابابنتين (دواء مضاد للتشنج)
  • سيكلوبنزابرين (مرخي للعضلات)

2. تغييرات نمط الحياة

فيما يلي بعض التغييرات في نمط الحياة التي قد تساعدك على التنقل بشكل أفضل في الحالة:

  • النشاط البدني – يمكن أن تكون ممارسة الرياضة كل يوم خطوة رائعة نحو زيادة مستويات الطاقة وتقليل التعب. ابدأ بتمارين منخفضة الشدة مثل المشي لمدة 20 دقيقة وزد شدتها تدريجيًا بنصيحة طبيبك.
  • تقليل التوتر والقلق – تعلم التأمل من أجل الاسترخاء.
  • اتباع نظام غذائي صحي
  • النوم والاستيقاظ في أوقات محددة كل يوم
  • تسجيل الأعراض الخاصة بك لتتبع أسباب نوبات الاحتدام
  • العلاج بالكلام – قد يفيد هذا الأشخاص الذين يعانون من القلق أو الاكتئاب بسبب الحالة.
  • العلاجات التكميلية – تشمل تاي تشي وتمارين الإطالة واليوجا وغيرها.

عوامل الخطر لألم العضلي الليفي

بعض عوامل خطر الإصابة بالألم العضلي الليفي هي:

  • العمر – الأشخاص في منتصف العمر أكثر عرضة للإصابة بالألم العضلي الليفي.
  • الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتويدي – الأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي معرضون لخطر الإصابة بالألم العضلي الليفي.
اقرأ أيضا:  كيفية التخلص من آلام الساق مع العلاجات المنزلية

كلمة أخيرة

يمكن أن يكون الألم العضلي الليفي تشخيصًا صعبًا لتحمله. إنها حالة تستمر مدى الحياة لكثير من الناس وتحتاج إلى إدارتها بالأدوية وتغيير نمط الحياة. ومع ذلك ، فأنت لست وحدك في هذه الرحلة. كثير من الناس يعيشون – ويزدهرون! – مع فيبروميالغيا.

قد تشعر بالحاجة إلى الدعم العاطفي أو استشارة الصحة العقلية. لا تتردد في الاتصال بمعالج بالقرب منك للاستشارة. يمكنك أيضًا محاولة التواصل مع مجموعات دعم الألم العضلي الليفي في مدينتك.

قد يعجبك ايضا