10 أعراض تحذيرية لضعف الدورة الدموية يجب أن تعرفها

الدورة الدموية هي نقل الدم وكل ما يحمله من القلب بعد تنقيته بواسطة الرئتين إلى باقي الجسم.

xOFJj11CKmiUhfcAlPNc 1000x667 - 10 أعراض تحذيرية لضعف الدورة الدموية يجب أن تعرفها

تعتبر الدورة الدموية المناسبة مهمة للغاية لتعزيز وظائف الجسم الصحية والفعالة والحفاظ عليها. تعني الدورة الدموية الصحيحة أن الدم ينتقل إلى الجسم كله لنقل جميع العناصر الغذائية المهمة والتخلص من النفايات.

كما أنه ضروري للحفاظ على التوازن والتأكد من أن جميع أجهزة الجسم تعمل بشكل جيد. إذا غابت الدورة الدموية المناسبة ، فستؤثر على الدماغ والقلب والكبد والكلى.

يدور دمك في هياكل مختلفة تشبه الأنبوب تسمى الأوعية الدموية. إذا تعرضت هذه الأوعية للتلف أو الضيق بسبب المرض ، فقد يعاني الشخص من تقييد أو ضعف الدورة الدموية ، مما قد يؤدي إلى مشاكل صحية.

ضعف الدورة الدموية هو الحالة التي لا يتلقى فيها جزء من الجسم كمية كافية من الدم وبالتالي يكون لديه إمداد منخفض من العناصر الغذائية والأكسجين الضروريين لدعم وظيفة الخلية وحالتها المعيشية بشكل عام.

وبالتالي ، من الضروري أن تكون على دراية بالعلامات التحذيرية لضعف الدورة الدموية التي قد تؤثر سلبًا على صحتك. يمكن أن تساعدك معرفة هذه العلامات التحذيرية لضعف الدورة الدموية في الحصول على العلاج في الوقت المناسب.

علامات التحذير من ضعف الدورة الدموية

استشر طبيبك إذا واجهت هذه التغييرات بسبب ضعف الدورة الدموية.

1. تورم وضعف في أصابع اليدين والقدمين

يؤدي نقص تدفق الدم إلى الأطراف إلى الشعور بالخدر بسهولة شديدة.

2. تشنجات مؤلمة

painful cramps is a sign of poor blood circulation 01 600x400 - 10 أعراض تحذيرية لضعف الدورة الدموية يجب أن تعرفها

يعاني الشخص المصاب بضعف الدورة الدموية من تقلصات مؤلمة في الجزء السفلي من الجسم مثل: (3)

  • تقلصات الورك
  • تشنجات في الفخذ
  • تقلصات عضلات ربلة الساق

3. الشعور بالبرد

نظام الدورة الدموية مهم في الحفاظ على درجة حرارة الجسم. سيؤدي ضعف الدورة الدموية إلى الشعور بالبرودة أكثر من المعتاد.

4. توسع الأوردة

تتطور الدوالي عندما تضعف الصمامات الموجودة في الأوردة التي تتحكم في اتجاه تدفق الدم ، مما يؤدي إلى تراكم الضغط في الوريد مما يؤدي إلى التواءها وانتفاخها. هذا يؤدي إلى ظهور الأوردة في الأطراف السفلية باللون الأزرق.

5. التعب

عندما يكون إمداد الدم لديك ضعيفًا ، لا يتمكن جسمك من الحصول على الإمداد الأمثل بالمغذيات والأكسجين اللازمين لتوليد الوقود من أجل الأداء الطبيعي. يؤدي هذا إلى انخفاض مستويات الطاقة ، والشعور بالخمول والضعف.

6. ضعف الوظيفة المعرفية

poor cognitive function is a sign of poor blood circulation 01 600x400 - 10 أعراض تحذيرية لضعف الدورة الدموية يجب أن تعرفها

يمكنك فقط تخيل ما سيحدث إذا لم يحصل عقلك على إمدادات الدم المناسبة بسبب ضعف الدورة الدموية. ستواجه مشاكل في تذكر الأشياء والتركيز واتخاذ القرارات والوظائف المعرفية الأخرى.

في الأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر ، قد يؤدي انخفاض تدفق الدم إلى الدماغ أيضًا إلى تفاقم الأعراض.

7. ضعف الانتصاب

لا بد أن يحدث نقص في إمداد الدم إلى القضيب والأعضاء التناسلية بسبب ضعف الدورة الدموية وقد يتسبب في ضعف الانتصاب لدى الرجال.

8. ضعف جهاز المناعة

عندما يتم تقييد إمداد الدم لديك ، لن يتم نقل الأجسام المضادة بكميات كافية إلى موقع العامل الممرض ، مما يؤدي إلى ضعف جهاز المناعة.

9. تساقط الشعر

يؤدي ضعف الدورة الدموية إلى تساقط الشعر قبل الأوان ويمكن أن يسبب ترقق الشعر.

10. الإمساك

يؤثر ضعف الدورة الدموية أيضًا على الجهاز الهضمي. يمكن أن يؤدي ضعف الدورة الدموية الناتج عن اضطرابات ضغط الدم أو أمراض القلب الأخرى إلى الإمساك.

ما الذي يسبب ضعف الدورة الدموية؟

يحدث ضعف الدورة الدموية عندما يتوقف الجهاز الدوري عن العمل بشكل فعال.

نظرًا لأن الجهاز الدوري معقد للغاية ، فإن أي تدخل فيه يمكن أن يؤثر على توصيل الدم والأكسجين والتغذية إلى الجسم بأكمله.

يمكن أن تؤدي العديد من المشاكل إلى ضعف الدورة، بما في ذلك ما يلي:

causes of poor blood circulation 01 600x400 - 10 أعراض تحذيرية لضعف الدورة الدموية يجب أن تعرفها

1. تصلب الشرايين

يعد تصلب الشرايين السبب الأكثر شيوعًا لضعف الدورة الدموية وهو سبب أكثر من 50٪ من الوفيات في العالم الغربي.

هذه حالة تصبح فيها الأوعية الدموية مقيدة وضيقة بسبب تراكم الدهون فيها. هذا أكثر شيوعًا في الشرايين منه في الأوردة أو الشعيرات الدموية.

من المعروف أن تصلب الشرايين يؤثر بشكل رئيسي على الشرايين التي تزود الدماغ والأطراف والقلب بالدم.

2. جلطات الدم

الجلطة الدموية ، كما يوحي الاسم ، هي جلطة موجودة في الأوعية الدموية. هذا يقيد تدفق الدم ويسبب ضعف الدورة الدموية.

في بعض الأحيان ، قد تنتقل الجلطة عن طريق الدم إلى أجزاء أخرى من الجسم ، الأمر الذي يصبح أكثر خطورة ويسبب مشاكل في القلب والأوعية الدموية مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

3. داء السكري

يتميز مرض السكري (DM) بارتفاع مستويات السكر في الدم ، مما يؤدي إلى تراكم الترسبات. لذلك ، فإن أي شخص يعاني من مرض السكري لديه فرصة أكبر في المعاناة من مشاكل في القلب.

4. السمنة

تؤدي زيادة الوزن إلى زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم ، كما يؤدي وجود التهاب في الجسم إلى ضعف الدورة الدموية.

5. التدخين

يعد التدخين أيضًا سببًا معروفًا لضعف الدورة الدموية. وذلك لأن التدخين يؤدي إلى تلف جدران الأوعية الدموية وتراكم الدهون. يمكن أن يزيد أيضًا من وجود الجذور الحرة في الجسم ، مما قد يسبب الالتهاب ويقلل من تدفق الدم.

كيفية منع ضعف الدورة الدموية

إليك كيف يمكنك منع ضعف الدورة الدموية والأمراض المرتبطة به:

  • رطب بشكل صحيح يوميا.
  • لا تدخن أو تشرب الكثير من الكحول.
  • تأكد من اتخاذ الموقف المناسب.
  • تمرن وحافظ على نشاطك.
  • مارس التأمل لتقليل التوتر.
  • تجنب الإفراط في تناول الكافيين.

بالإضافة إلى هذه التغييرات في نمط الحياة ، يجب عليك أيضًا دمج هذه العناصر في نظامك الغذائي:

إذا كنت تعاني من علامات وأعراض ضعف الدورة الدموية ، يمكنك تجربة هذه العلاجات المنزلية السريعة:

  • لتقليل التقلصات ، خذ حمامًا دافئًا.
  • ضع ضمادة دافئة لتقليل التورم.
  • تدليك المناطق المصابة مثل الأطراف.

الأسئلة الأكثر شيوعًا حول ضعف الدورة الدموية

ما نوع التمرين الذي يجب أن أفعله لتحسين الدورة الدموية؟

التمارين الهوائية هي الأفضل لتحسين الدورة الدموية. يمكن أن يساعد المشي أو الركض يوميًا في تحسين الدورة الدموية. يمكنك أيضًا تجربة تمارين اليوجا والتنفس العميق.

هل تغييرات نمط الحياة كافية لعلاج ضعف الدورة الدموية؟

إذا كان نظام الدورة الدموية قد بدأ للتو في الضعف ، فإن التدخلات المتعلقة بنمط الحياة مثل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة يوميًا هي بداية جيدة للحفاظ على صحتك.

ولكن إذا كان الضرر الذي يلحق بالدورة الدموية شديدًا ، فقد لا تكون هذه التعديلات كافية لتحسين الدورة الدموية. في مثل هذه الحالة ، يجب عليك زيارة مقدم الرعاية الصحية الخاص بك والبدء في تناول الأدوية. في الحالات الأكثر تعقيدًا ، قد تكون الجراحة مطلوبة.

كيف أعرف إذا كان ألم الصدر ناتجًا عن الحموضة أو ضعف الدورة الدموية؟

إذا انتشر ألم الصدر إلى أحد الذراعين والظهر والرقبة والمعدة أو كليهما وكان مصحوبًا بضيق في التنفس ، فقد يكون ذلك بسبب الدورة الدموية غير السليمة. تشمل الأعراض الأخرى التعب والدوار والعرق البارد.

كيف يتم تشخيص ضعف الدورة الدموية؟

يُعتقد أن أي شخص لديه نمط حياة خامل ولا يمارس الرياضة على الإطلاق معرض لخطر الإصابة بأمراض القلب. (19) قد يقوم الطبيب ، عند محاولته معرفة ما إذا كان نظام الدورة الدموية يعمل بشكل جيد ، بالتحقق مما يلي:

  • تورم في الجلد
  • الحكة
  • أصابع زرقاء
  • بطء التئام الجروح
  • وذمة الأطراف

قد تشمل الاختبارات التشخيصية لتأكيد التشخيص ما يلي:

  • مراقبة ضغط الدم
  • تصوير الشرايين
  • تصوير الأوعية الدموية
  • الموجات فوق الصوتية

كلمة أخيرة

يمكن أن يكون ضعف الدورة الدموية محفوفًا بالمخاطر على المدى الطويل ؛ ومن ثم ، يجب عليك إما محاولة منعه أو محاولة طرق لتحسينه. إذا كنت تعاني من مضاعفات خطيرة مثل ألم الصدر ، فاطلب المساعدة الطبية على الفور.

إذا لم تتلقى العلاج في الوقت المناسب ، فقد يؤدي ضعف الدورة الدموية إلى ظروف تهدد الحياة.

جميع النصائح المذكورة هنا هي إعلامية وتم ترجمتها من المواقع الأجنية و لا تغني من استشارة أهل الاختصاص راجع صفحة

إشعار حقوق الطبع لموقع أحلى هاوم الإلكتروني

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More