اللولب وزيادة الوزن “IUD” كل ماتريدين معرفته – الاسباب والعلاج

هل يمكن لأنواع اللولب أن تسبب زيادة في الوزن ؟

الكثير من النساء في الوقت الحاضر أصبحن مهتمات بطرق تحديد النسل المتعددة ومنها اللولب الرحمي , ومن المعروف أن جميع وسائل منه الحمل لها إيجابياتها وسلبياتها وبالاخص بعد الاسابيع الاولى من تركيب اللولب .

اللولب وزيادة الوزن
اللولب وزيادة الوزن

ماهو اللولب الرحمي؟

يعتبر واحدة من أكثر الطرق فعالية لتحديد النسل القابل للعكس , هو أحد أشكال موانع الحمل التي تستخدمها النساء, بصورة مختصرة هو عبارة عن جهاز صغير يدخله الطبيب في الرحم , حيث يحتوي على أنواع متعددة منها:

اللولب الهرموني :

يعتمد على أفراز هرمون البروجستين”Progestin” لزيادة مخاط عنق الرحم وتخفيف سماكة بطانة الرحم , وبالتالي يعمل على إضعاف حركة الحيوانات المنوية ومنعها من تخصيب البويضة , تصل فعاليتة إلى خمس سنوات من تاريخ التركيب

اللولب النحاسي “Copper” :

هو عبارة عن جهاز بلاستيكي على شكل حرف T ملفوف بسلك نحاسي , يقوم بخلق رد فعل التهابي في الرحم , وهو سام للحيوانات المنوية حيث يعمل على قتلها وبالتالي يساعد على منع الحمل.

هل تحتاج: ماهو سمك بطانة ألرحم الطبيعي – وماهو المعدل الطبيعي للحمل

الآثار الجانبية للولب الرحمي IUD

بعد تركيب اللولب بمدة قصيرة قد تظهر بعض الاعراض الجانبية حيث تتراوح من إمرأة ألى أخرى وحسب نوع اللولب.

الاثار الجانبية للولب النحاسي Copper :

يدوم اللولب النحاسي حتى 10 سنوات قبل أن تحتاج المرأة إلى استبداله , قد يتسبب اللولب النحاسي في آثار جانبية منها:

إكتساب الوزن لم يدرج من ضمن الأعراض الجانبية للولب ألنحاسي

مميزات الولب الهرموني Hormonal IUD :

  • يحتوي على أنواع متعددة منها ميرينا و سكايلا  , هم عبارة عن أجهزة بلاستيكية على شكل حرف T
  • يقوم بأطلاق هرمون البروجستين في الرحم الذي يؤدي إلى تكثيف مخاط عنق الرحم
  • يمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضات وتخصيبها .
  • يقوم الهرمون أيضًا بتخفيف بطانة الرحم ويساعد على منع إفراز البويضات.
  • يستمر سكايلا Skyla IUD لمدة تصل إلى ثلاث سنوات قبل أن تحتاج ألمرأة إلى استبداله .
  • بينما يستمر ميرينا Mirena IUD لمدة تصل إلى خمس سنوات قبل أن يحتاج إلى استبداله.

قد تتسبب اللوالب الهرمونية في حدوث آثار جانبية ، مثل التغيرات في نزيف الحيض وفترات الدورة الشهرية .

تشمل الآثار الجانبية الأخرى للوالب ألهرمونية ما يلي: 

  • حب ألشباب
  • نزيف حاد أثناء ألحيض
  • صداع مثل الصداع النصفي
  • أكتئاب
  • ألم في ألحوض
  • تحسس اتجاه المعدن

 كما أن النوع الهرموني يسرد زيادة الوزن كأثر جانبي محتمل , ومع ذلك وفقًا لموقع Mirena فإن أقل من 5 في المائة من النساء اللاتي يستخدمن اللولب الهرموني يعانون من زيادة الوزن.

إذا اخترت استخدام اللولب (IUD) كويسلة أمثل لكِ لمنع ألحمل ، فسيتعين على طبيبك إدخاله , يجب عليكِ زيارة ألطبيب بانتظام للتأكد من أنه لا يزال في مكانه , للقيام بذلك ، تحتاجين إلى ألتأكد من أن السلسلة المرفقة باللولب الخاص بك لا تزال في عنق الرحم , لا يجب أن تلمسي اللولب نفسه , فقط راجعي ألطبيب على الفور إذا واجهت أي آثار جانبية بعد إدخال اللولب تثير قلقك.

من المعروف أن أللولب لا يمنع من انتشار الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي “STIs” فيجب استخدام طرق منع أخرى ، مثل الواقي الذكري ، للمساعدة في حماية نفسك وشريكك من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي.

زيادة الوزن أثناء أستخدام اللوالب (IUD) 

يُفترض عمومًا أن أستخدام بعض وسائل منع الحمل تؤدي إلى زيادة الوزن , ومع ذلك ، تشير الدراسات إلى أن معظم النساء تميل إلى اكتساب الوزن خلال سنوات الإنجاب ، بغض النظر عن طرق تحديد النسل التي يختارونها. استعرض المركز الوطني للتعاون من أجل صحة المرأة والطفل العديد من الدراسات حول زيادة الوزن واللولب النحاسي copper , لم يجد دليلاً على أن أستخدام اللولب يؤثر على الوزن.

وفقًا للمركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية , ربما لن تتسبب الأشكال الهرمونية لتحديد النسل في زيادة وزنك أيضًا , إذا كنتِ تعتقدين أنك اكتسبتِ ألكثير من الوزن بسبب تركيب أللولب الهرموني ، فيجب عليكِ زيارة الطبيب والتحدث في هذا الأمر فهناك العديد من أنواع موانع الحمل المتاحة , يجب عليك استخدام أفضل ما يناسبك.

الحفاظ على وزن صحي بعد تركيب أللولب 

إدارة الوزن هو مسعى يطول مدى الحياة , أكثر من 60 بالمائة من النساء في ألعالم يعانين من زيادة الوزن بسبب تركيب اللولب , من المهم لصحتك العامة أن تفعلي ما تستطيعين للحفاظ على وزن صحي وتجنبزيادة الوزن بشكل كبير.

يمكنك استخدام مقياس مؤشر كتلة الجسم لتحديد ما إذا كان وزنك طبيعيًا , إذا كنتِ ترغبين في إنقاص الوزن ، تجنبي تناول سعرات حرارية أكثر مما تحرقيه كل يوم .

اتبعي هذه النصائح للحصول على نظام غذائي متوازن: 

  • تناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم ومصادر البروتين الخالية من الدهون.
  • تجنب اللحوم الغنية بالدهون والأطعمة المقلية والحلويات.
  • شرب الكثير من الماء وشربه بدلاً من المشروبات عالية السعرات الحرارية مثل الصودا.
  • يجب تجنب الأنظمة الغذائية الباهتة والتخلص من الأطعمة التي تحرمك من الفيتامينات والمعادن والمغذيات الأخرى التي تحتاجيها.

هل تحتاج: عصائر جيدة لتخفيف الوزن لتضمينها في نضامك ألغذائي

لتحقيق الوزن الصحي والحفاظ عليه ، تحتاجين أيضًا إلى ممارسة الرياضة البدنية بانتظام من أجل الصحة المثلى ،

يجب أن يتضمن روتين التمرين الأسبوعي الخاص بك: 

  • التمارين الهوائية : مثل الجري أو المشي أو ركوب الدراجات
  • تمارين تدريب القوة: مثل رفع الأثقال أو استخدام تمارين شد المقاومة
  • تمارين التمدد

يجب أن تقضي 150 دقيقة على الأقل في كثافة معتدلة من الأنشطة الهوائية كل أسبوع , وفقًا لـ HHS ، قد تحتاجين إلى القيام بأكثر من 300 دقيقة من النشاط متوسط ​​الشدة أسبوعيًا لفقدان كمية كبيرة من الوزن , يمكن أن يساعدك اختيار الأطعمة الصحية وممارسة النشاط البدني المنتظم في الحفاظ على وزن صحي .

يعد العثور على وسائل تحديد النسل المناسبة لك وإدارة وزنك عوامل مهمة في العيش بأسلوب حياة صحي , تأكدي من التحدث إلى طبيبك إذا كان لديك أي مخاوف بشأن اللولب أو وزنك , إذا كنتِ تمارسين الرياضة وتناولتِ نظامًا غذائيًا متوازنًا ، ولكنك ما زلت تلاحظين تقلبًا كبيرًا في وزنك ، فقد يكون هناك سبب طبي لذلك , يمكن لطبيبك مساعدتك في العثور على أفضل أنواع اللولب (IUD) لك بناءً على نمط حياتك وصحتك وخططك الإنجابية.

المضاعفات المحتملة لاستخدام اللولب 

من النادر حدوث مضاعفات أكثر خطورة , غالبًا ما يمكن تقليل فرصة حدوث ذلك عن طريق اختيار طبيب متمرس وفهم الاستخدام الصحيح للولب IUD.

اللولب

حمل خارج الرحم “ectopic pregnancy” :

ستختلف المضاعفات التي تحدث , فالحمل الذي يحدث مع وجود اللولب (IUD) نادر جدًا ، ولكن إذا حدث الحمل ، فمن المرجح أن يكون الحمل خارج الرحم “ectopic pregnancy” (الذي يزرع خارج الرحم ويمكن أن يكون خطيرًا).

ضياع خيوط اللولب “Lost strings” :

خيوط اللولب ، التي تتدلى من أسفل اللولب ، تبرز من عنق الرحم إلى المهبل , تُترك هذه الخيوط في مكانها عند إدخال اللولب (IUD) ، لكن يمكنها أحيانًا أن تشق طريقها إلى الرحم , تُعرف خيوط اللولب “المفقودة”  بالخيوط غير المرئية nonvisualized strings. 

يمكن أن تعني خيوط اللولب المفقودة بضعة أشياء مختلفة , في بعض الأحيان تكون الخيوط المفقودة مخفية أعلى فقط داخل عنق الرحم , قد تحدد الأشعة السينية أو الموجات فوق الصوتية في النهاية الخيوط المفقودة وتسمح للطبيب بإزالة أو استبدال اللولب. من المهم زيارة الطبيب إذا فقدت خيوط اللولب لتأكيد أن اللولب في المكان المناسب .

في معظم الأحيان ، يكون اللولب (IUD) في المكان الصحيح في الرحم ولا يزال فعالًا , قد يعني أيضًا أن هناك مشكلة أكبر مثل الطرد أو ثقب ألرحم.

الالتهابات Infectiones :

تعد الالتهابات واحدة من أخطر المضاعفات التي يمكن أن تنشأ بسبب اللولب , عادةً ما تكون التهابات اللولب (IUD) نتيجة لعملية الإدراج , خطر الإصابة بالالتهابات ضئيل للغاية ، وإذا حدثت ألالتهابات ، يمكن علاجها دون إزالة اللولب , يمكن أن تؤدي ألالتهابات إلى اضطراب التهاب الحوض.

الإجهاض Abortion :

في حال حدث جمل أثناء وجود أللولب فقد يحدث الاجهاض بنسبة كبيرة وتقل خطورة ألاجهاض في حال تمت ازالتة بسرعة , اما في حال لم يتم أزالتة فسوف يؤدي ألى مضاعفات خطيرة وألتهابات .

طرد اللولب Expulsion :

يحدث الطرد عندما يتحرك اللولب من مكانه المقصود في الجزء العلوي من الرحم , هذه واحدة من المضاعفات الأكثر شيوعًا وتحدث في 2-3 في المائة من النساء اللواتي يستخدمن اللولب .

طرد اللولب أنواع هي الطرد الكلي complete Expulsion والطرد ألجزئي partial Expulsion ,  يحدث الطرد الكلي عندما يتم دفع اللولب خارج الرحم إلى المهبل , أما الطرد الجزئي هو عندما يتحرك من مكانه الطبيعي في الجزء العلوي من الرحم.

قد يتسبب الطرد الجزئي في حدوث تقلصات وقد تشعر المرأة أن الخيوط أقل مما ينبغي , يوصي العديد من الأطباء بفحص الأوتار بشكل منتظم لضمان الوضع المناسب , يؤثر الطرد الكامل والجزئي على فعالية ألولب ، وأحيانًا لا تدرك المرأة أنها خارج الوضع الطبيعي للولب.

ثقب الرحم uterus perforation :

من النادر حدوث انثقاب (دفع اللولب إلى داخل الرحم أو من خلاله) ، ويحدث في 1-2 من كل 1000 حالة , يحدث هذا عادة أثناء عملية الإدراج.

إذا تعرّف ألطبيب على ثقب ، فسوف يوقف الإجراء ويزيله , أما إذا لم يتم التعرف على الانثقاب ، فتقل فعالية اللولب.

بعد الانثقاب ، من الممكن أن تكون عملية الإزالة أكثر تعقيدًا وتستغرق وقتًا أطول , نتيجة للثقب يمكن أن يمر من خلال جدار الرحم هذا هو أندر وأخطر من جميع مضاعفات اللولب.

كانت هناك حالات زحف فيها إلى الحوض ، تجويف البطن ، الجهاز الهضمي والمثانة , او الى خارج الرحم ، فيجب

إزالتة جراحيًا.

المصدر : Can Intrauterine Devices (IUDs) Cause Weight Gain?

جميع النصائح المذكورة هنا هي إعلامية وتم ترجمتها من المواقع الأجنية و لا تغني من استشارة أهل الاختصاص راجع صفحة

إشعار حقوق الطبع لموقع أحلى هاوم الإلكتروني

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More